بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الرقم البريدى لمنطقة المطرية بالقاهرة
الأحد 10 سبتمبر 2017, 21:13 من طرف اخوكم احمد

» المطريه ليس بها فرع واحد لأى بنك ؟
الأربعاء 30 أغسطس 2017, 15:15 من طرف اخوكم احمد

» من امثال العرب
الإثنين 26 ديسمبر 2016, 00:16 من طرف اخوكم احمد

» سجل هنا اجمل تهنئة وصلتك
السبت 10 سبتمبر 2016, 03:48 من طرف اخوكم احمد

» رسائل العيد (خفيفة الدم)
الجمعة 09 سبتمبر 2016, 13:14 من طرف اخوكم احمد

» متصفح أوبرا الجديد يوفر 90% من فاتورة الإنترنت
الإثنين 15 أغسطس 2016, 00:28 من طرف اخوكم احمد

» السلام عليكم.
السبت 23 أبريل 2016, 21:33 من طرف اخوكم احمد

» لقد تم حل مشكلة التسجيل بالمنتدى
الخميس 21 أبريل 2016, 18:52 من طرف اخوكم احمد

» احكام نقض محمد عبد السلام يوسف
الأربعاء 20 أبريل 2016, 18:11 من طرف اخوكم احمد

» سلام على اهل حمص وحلب وتحية لأيام منتدى ما وراء الاصوات ويلوووو
الإثنين 11 أبريل 2016, 14:20 من طرف اخوكم احمد


ما قاله الشيخ عائض القرنى عن مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما قاله الشيخ عائض القرنى عن مصر

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في السبت 25 سبتمبر 2010, 17:14


ما قاله الشيخ عائض القرنى عن مصر





قال الشيخ عائض القرنى فى خطبته
وسبب الخطبة
انه جاء الى الشيخ عائض شاب مصريا يشكي له من احد السعوديين الذي استخف به

فحلف واقسم الشيخ ان يبين من هي مصر ومن هم المصريين


حيث قال فضيلته "ان مدحي لمصر وثنائي علي مصر كمدح الاعرابي وثناء الاعراب للقمر"


وقال ايضا"انني اذا ذكرت مصر دخلت التاريخ من ابوابه"


كيف لنا ننسى البلد التى لها الجميل
البلد التى بدونها لماتوا من المجاعات
انه النقص والجهل وعدم الالمام بالتاريخ
___________________




قال الشيخ عائض القرنى

أعظم معجزة قدمها الإسلام للعالم أن جمع الشعوب تحت مظلة [ إياك نعبد
وإياك نستعين ] وأعظم ما قدمه الحبيب محمد [ صلى الله عليه وسلم ] أن آخى بين القلوب وألف بين الأرواح وقد ينسى بعض السفهاء هذا الاخاء لجهلهم بهذا الدين .
عندما نذكر أن دخول الإسلام مصر فى مستهل شهر الله المحرم عام 20 من هجرة المصطفى [ صلى الله عليه وسلم ] دخل المسلمون بقيادة عمرو بن العاص رضى الله عنه مدينة العريش المصرية فماذا تعنى مصر وماذا تعنى أرض الكنانة بالنسبة للإسلام والمسلمين ؟
إن مدحى لمصر كمدح الأعرابى للقمر كان يمشى فى الظلام الدامس وفجأة طلع عليه القمر فأخذ الأعرابى يناشد القمر ويشكره ويقول ياقمر إن قلت جملك
الله فقد جملك وإن قلت رفعك الله فقد رفعك .
إن من يذكر مصر سوف يدخل التاريخ من أوسع أبوابه وسوف يصفق له الدهر ، مصر المسلمة التى شكرت ربها وسجدت لمولاها ، مصر التى قدمت قلوب أبنائها طاعة لربها وجرت دماؤهم هادرة طاعة لنبيها عليه الصلاة والسلام ، إن لك يامصر فى عالم البطولة قصة وفى دنيا التضحيات مكاناً ، وفى مسار العبقرية كرسياً لا ينسى أبداً .

فقد دخلت مصر فى الإسلام طوعاً ودخل الإسلام قلب مصر حباً وأحب المصريون
ربهم تبارك وتعالى فذادوا عن دينه وحموا شرعه ، وأحب المصريون نبيهم محمدا
[ صلى الله عليه وسلم ] كأحب ما يحب التلاميذ أستاذهم فمعذرة يامصر فإن
بعض السفهاء لا يعرفون هذه الوحدة التى ألفها سيدنا محمد عليه الصلاة
والسلام ، معذرة يامصر يا أرض الأزهر الوضاء ويا أرض البطولة والفداء ،
أعلم أن فى الشعوب فسقة ومجرمين لا يستحقون البطولة والثناء لكن تبقى
الكثرة الكاثرة من المصلين المضحين الطاهرين وأتساءل : أى جامعة فى الدنيا
تحمل الثقافة ليس فيها مصر وأى مؤسسة علمية فى المعمورة ليس فيها مصر وأى
مسار ثقافى لم يشارك فيه المصريون بعقولهم وأفكارهم وبصائرهم ؟!

إننى لا أنتظر شكرا من أحد على هذا الكلام إلا من الله سبحانه وتعالى
ولكننى أريد أن أرد على بعض الأقوام الذين أصابتهم لوثة الوطنية ولوثة
البلد ولوثة الدم ولوثة اللغة المزعومة .

أصاب المسلمين فى عهد عمربن الخطاب قحط أكل الأخضر واليابس فى عام الرمادة
وكان يقول عمر فى ذات هذه الأيام والله لا أكل سمنا ولا سمينا حتى يكشف
الله الغمة عن المسلمين وبقى مهموما يتأوه ليلا ونهارا ، نزل الأعراب حوله
فى المدينة الإسلامية بخيامهم ، كان يبكى على المنبر وينظر إليهم وهم
يتضورون جوعا أمامه وود لو أن جسمه خبز يقدمه للأطفال وكان يقول : ياليت
أمى لم تلدنى ، آه ياعمر كم قتلت من أطفال المسلمين ، عرف أنه المسئول
الأول عن الأكباد والبطون الجوعى فتذكر عمر أن له فى مصر إخواناً فى الله
وأن مصر بلد معطاء سوف يدفع الغالى والرخيص لانقاذ العاصمة الإسلامية كان
والى مصر عمرو بن العاص الداهية العملاق فكتب له عمر رسالة هذا نصها : [بسم الله الرحمن الرحيم من عمربن الخطاب أميرالمؤمنين إلى عمرو بن العاص أميرمصر أما بعد فواغوثاه .. واغوثاه .. واغوثاه والسلام ] فأخذ عمرو الرسالة وجمع المصريين وقرأها عليهم فجاء المصريون بأموالهم كما يجود
الصادقون مع ربهم وحملوا الطعام وذهبت القافلة تزحف كالسيل تحمل النماء
والحياة والخيروالرزق و العطاء لعاصمة الإسلام ، ودعا لهم عمرو وحفظها
التاريخ لهم حفظاً لن ينساه أبد الدهر .

ولما دخل التتار العالم الإسلامى فاجتاحوه ودمروه ، هدموا المساجد ومزقوا
المصاحف وذبحوا الشيوخ وقتلوا الأطفال وعبثوا بالأعراض بل دمروا عاصمة
الدنيا بغداد وزحفوا إلى مصرليحتلوها فخرج المصريون خلف الملك المسلم سيف
الدين قطز الذى يحمل لافتة [ لاإله إلاالله محمد رسول الله ] وكانت موقعة
عين جالوت والذى حث الناس على القتال سلطان العلماء العزبن عبدالسلام
والتقى التتار الأمة البربرية البشعة التى لم يعرف التاريخ أمة أفظع ولا
أقسى ولا أشرس منهم ، التقوا بالمصريين المسلمين بدين محمد عليه الصلاة
والسلام ولما التقى الجمعان قام قطز وألقى لامته من على رأسه وأخذ يهتف
واسلاماه واسلاماه فقدم المصريون المُهج رخيصة وسكبوا الدماء هادرة وانتصر
الإسلام وهزم التتار هزيمة لم يُسمع بمثلها فى التاريخ .

وحين أتى العدوان الثلاثى الغاشم يريد اجتياح مصر خرج المؤمنون من المصريين يدافعون الدول الثلاث خرجوا يهتفون مع صباح مصر :



أخى جاوز الظالمون المدى

فحق الجهاد وحق الفدا

انتركهم يغتصبون العروبة

أرض الأبوة والسؤددا

فجرد سيفك من غمده

فليس له اليوم أن يغمدا



ودحروا العدوان الثلاثى بنصر الله ثم بجبروت المصريين .

كلنا نعلم أن العالم الإسلامى حارب إسرائيل عقودا من الزمن فكانت مصر أكثر
الأمة جراحا وأعظمها تضحية وأكثرها اتفاقا وأجلها مصيبة فقدت الآلاف من
أبنائها البررة المؤمنين وقدمت الملايين وقدمت الدماء



ولله در القائل :



ولمصر فى قلب الزمان رسالة

مكتوبة يصغى لها الأحياء

من مصر تبدأ قصة فى طيها

تروى الحوادث والعلا سيناء

ولمصر آيات الوفاء ندية

أبناؤها الوفاء والأنداء

هى مصر إن أنشدتها

طرب الزمان وغنت الورقاء

ما مصر إلا الفجر والدمع السخى

وإنها سر المحبة حاؤها والباء .

فكيف لنا ان نرد الجميل لبلد كانت تقدم للارض سد البطون
وتتكرم عليهم بالجود بدون تفكير
نرد الجميل بالاهانه والسب وكرة المصرى لانه كان يجود عليك
وانت الان غير قادر ان تسمع الحقيقة
غير قادر ان تصدق ان مصر انت من دونها عدم
لانها كانت سبب فى انقاذك من الموت جوعا
الان ترد الجميل بالسب
ونعم رد الجميل

....


عشتى يا مصر
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2418
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما قاله الشيخ عائض القرنى عن مصر

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في السبت 25 سبتمبر 2010, 17:21

لله دُرّكِ يا مصر الإسلام

لله دُرّكِ يا مصر الإسلام


مقال للصحفى السعودى ' الجميل الاصيل .الاستاذ جميل فارسى' عن مصر
يا ريت كل الناس تقرأه خصوصاا
الشباب العرب









يُخطئ من يقيّم الأفراد قياساً على تصرفهم في لحظه من الزمن أو فعل واحد من الأفعال
ويسري ذلك على الأمم, فيخطئ من يقيّم الدول على فتره من الزمان, وهذاللأسف سوء حظ مصر مع مجموعة من الشباب العرب الذين لم يعيشوا فترة ريادةمصر. تلك الفترة كانت فيها مصر مثل الرجل الكبير تنفق بسخاء وبلا امتنانوتقدم التضحيات المتوالية دون انتظار للشكر.


هل تعلم يا بني أن جامعه القاهرة وحدها قد علمت حوالي المليون طالب عربي ومعظمهم بدون أي رسوم دراسية؟
بل وكانت تصرف لهم مكافآت التفوق مثلهم مثل الطلاب المصريين؟
هل تعلم أن مصر كانت تبعث مدرسيها لتدريس اللغة العربية للدول العربيةالمستعمرة حتى لا تضمحل لغة القرآن لديهم, وذلك كذلك على حسابها؟
هل تعلم أن أول طريق مسفلت إلى مكة المكرمة كان هدية من مصر؟
حركات التحرر العربي كانت مصر هي صوتها وهي مستودعها وخزنتها. وكما قادتحركات التحرير فأنها قدمت حركات التنوير. كم قدمت مصر للعالم العربي في كلمجال، في الأدب والشعر والقصة وفي الصحافة والطباعة وفي الإعلام والمسرحوفي كل فن من الفنون ناهيك عن الدراسات الحقوقية ونتاج فقهاء القانونالدستوري.


جئني بأمثال ما قدمت مصر؟
كما تألقت في الريادة القومية تألقت في الريادة الإسلامية. فالدراساتالإسلامية ودراسات القرآن وعلم القراءات كان لها شرف الريادة. وكان للأزهردور عظيم في حماية الإسلام في حزام الصحراء الأفريقي. وكان لها فضل تقديمالحركات التربوية الإصلاحية .. أما على مستوى الحركة القومية العربية فقدكانت مصر أداتها ووقودها
وإن انكسر المشروع القومي في 67 فمن الظلم أن تحمل مصر وحدها وزر ذلك, بلشفع لها أنها كانت تحمل الإرادة الصلبة للخروج من ذل الهزيمة.
إن صغر سنك يا بني قد حماك من أن تذوق طعم المرارة الذي حملته لنا هزيمة67, ولكن دعني أؤكد لك أنها كانت أقسى من أقسى ما يمكن أن تتصور, ولكن هلتعلم عن الإرادة الحديدية التي كانت عند مصر يومها؟
أعادت بناء جيشها فحولته من رماد إلى مارد. وفي ستة سنوات وبضعة أشهر فقطنقلت ذلك الجيش المنكسر إلى اسود تصيح الله أكبر وتقتحم أكبر دفعات عرفهاالتاريخ.مليون جندي لم يثن عزيمتهم تفوق سلاح العدو ومدده ومن خلفة. باللهعليك كم دولة في العالم مرت عليها ستة سنوات لم تزدها إلا اتكالاً؟ وستةأخرى لم تزدها إلا خبالا.


ثم انظر
بعد انتهاء الحرب فتحت نفقاً تحت قناة السويس التي شهدت كل تلك المعاركالطاحنة أطلقت على النفق اسم الشهيد أحمد حمدي. اسم بسيط ولكنه كبرباستشهاد صاحبه في أوائل المعركة. انظر كم هي كبيرة أن تطلق الاسم الصغير.


هل تعلم انه ليس منذ القرن الماضي فحسب، بل منذ القرن ما قبل الماضي كان لمصر دستوراً مكتوباً.
شعبها شديد التحمل والصبر أمام المكاره والشدائد الفردية، لكنه كم انتفض ضد الاستعمار والاستغلال والأذى العام.


مصر تمرض ولكنها لا تموت
إن اعتلت اعتل العالم العربي وان صحت صحوا
ولا أدل على ذلك من مأساة العراق والكويت, فقد تكررت مرتين في العصرالحديث, في أحداها وئدت المأساة في مهدها بتهديد حازم من مصر لمن كان يفكرفي الاعتداء على الكويت, ذلك عندما كانت مصر في أوج صحتها. أما في المرةالأخرى فهل تعلم كم تكلف العالم العربي برعونه صدام حسين في استيلاءه علىالكويت؟. هل تعلم إن مقادير العالم العربي رهنت لعقود بسبب رعونته وعدمقدرة العالم العربي على أن يحل المشكلة بنفسه.


إن لمصر قدرة غريبة على بعث روح الحياةوالإرادة في نفوس من يقدم إليها. انظر إلى البطل صلاح الدين, بمصر حققنصره العظيم. أنظر إلى شجرة الدر, مملوكة أرمنية تشبعت بروح الإسلام فأبتألا أن تكون راية الإسلام مرفوعة فقادت الجيوش لصد الحملة الصليبية.

لله درك يا مصر الإسلام
لله درك يا مصر العروبة
إن ما تشاهدونه من حال العالم العربي اليوم هو ما لم نتمنه لكم. وأن كان هو قدرنا, فانه اقل من مقدارنا واقل من مقدراتنا.


أيها الشباب
أعيدوا تقييم مصر. ثم أعيدوا بث الإرادة في أنفسكم فالحياة أعظم من أن تنقضي بلا إرادة. أعيدوا لمصر قوتها تنقذوا مستقبلكم...
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2418
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى