بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» من امثال العرب
الإثنين 26 ديسمبر 2016, 00:16 من طرف اخوكم احمد

» سجل هنا اجمل تهنئة وصلتك
السبت 10 سبتمبر 2016, 03:48 من طرف اخوكم احمد

» رسائل العيد (خفيفة الدم)
الجمعة 09 سبتمبر 2016, 13:14 من طرف اخوكم احمد

» متصفح أوبرا الجديد يوفر 90% من فاتورة الإنترنت
الإثنين 15 أغسطس 2016, 00:28 من طرف اخوكم احمد

» السلام عليكم.
السبت 23 أبريل 2016, 21:33 من طرف اخوكم احمد

» لقد تم حل مشكلة التسجيل بالمنتدى
الخميس 21 أبريل 2016, 18:52 من طرف اخوكم احمد

» احكام نقض محمد عبد السلام يوسف
الأربعاء 20 أبريل 2016, 18:11 من طرف اخوكم احمد

» سلام على اهل حمص وحلب وتحية لأيام منتدى ما وراء الاصوات ويلوووو
الإثنين 11 أبريل 2016, 14:20 من طرف اخوكم احمد

» مباشر بعد قلبل المغرب والرأس الاخضر
السبت 26 مارس 2016, 17:43 من طرف اخوكم احمد

» تونس تحاول إنقاذ اقتصادها بشروط الدائنين
السبت 26 مارس 2016, 00:51 من طرف اخوكم احمد


من امثال العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من امثال العرب

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في السبت 20 يونيو 2009, 03:35

من امثال العرب
----------

بسم الله الرحمن الرحيم

* آفَةُ الْعِلْمِ النِّسْيَانُ
‏* أَتْعَبُ مِنْ رَاكِبِ فَصِيلٍ .‏لأنه غيرُ مَرُوضٍ.‏
* ‏تَوْبَةُ الْجَانِي اعْتِذارُهُ.‏
‏َ* تَزاوَرُوا وَلاَ تَجَاوَرُوا.‏
‏* تَقَارَبُوا بالمَوَدَّةِ، وَلاَ تَتَّكِلُوا عَلَى القَرَابَة.‏
‏* تَعَاشَرُوا كالإِخْوَانِ، وَتَعَامَلُوا كَالأجانِبِ.‏
‏* ‏تَوَكَّلْ تُكفَ.‏
‏* تَشْوِيشُ العِمَامَةِ مِنَ المُرُوءَةِ.‏
‏* تَأَمُّلُ العَيْبِ عَيْبٌ.‏
* ‏تُجَازَي القُرُوضُ بأَمْثَالِهَا.‏
* ‏تَكَلْم فَقَدْ كَلَم اللّهُ مُوسَى.‏
* ‏تَفرِّقُ بَيْنَ المُسْلِمينَ الدَّرَاهِمُ.‏
* ‏تَجْرِي الرِّيَاحُ بِمَا لا تَشْتَهِي السُّفُن.‏
* ‏تُجَرِّئُنِي وَأَنَا حَرِيصٌ.‏
* ‏تَفُورُ مِنْ نِصْفِ خُوصَةٍ قِدْرُهُ.‏
* ‏تَخَلَّصْتُ مِنْهُ بِشَعْرَةٍ.‏
* ‏تَحَلُّمٌ ما لَمْ تَحْلُمْ بُهْتَانٌ عَلَى المَقادِير.‏
‏* تَرَكْتُهُ كُرَةً عَلَى طَبْطَابٍ وَحَبَّةً عَلَى المِقْلَى.‏
‏* تَرْكُ المُكافَأةِ مِنَ التَّطفِيفِ.‏
* ‏تَحْتَ هَذَا الكَبْشِ نَبْشٌ.‏ يضرب لمن يُرْتَاب به.‏
* ‏تأَلَّفِ النِّعْمَةَ بِحُسْنِ جِوَارِهَا.‏
*‏ تَحِلُّ لَهُ الْمَيْتَةُ.‏ يضرب للفقير.‏
* ‏تَرْكُ ادِّعاءِ العِلْم يَنْفِي عَنْكَ الحسَدَ.‏
* ‏تَاجُ المُرُوءَةِ التَّوَاضُعُ.‏
* ‏التَمَيُّزُ شُؤْمٌ.‏
* ‏التَّعْبِيرُ نِصْفُ التّجَارَةِ.‏
* ‏التَّسَلطُ عَلَى الممالِيكِ دَنَاءَةٌ.‏
* ‏التَّحَسُّنُ خَيْرٌ مِنَ الْحُسْنِ.‏
* ‏التَّقْدِيرُ أَحَدُ الكَاسِبَيْنِ.‏
* ‏التَّوَاضُعُ شَبَكَةُ الشَّرَفِ.‏
* ‏التِّينَةُ تَنْظُرُ إلَى التِّينَةِ فَتَيْنَعُ.‏
* ‏اْتَّقِ مَجَانِيقَ الضُّعَفَاءِ.‏ أي دَعَوَاتهم.‏
* ‏اتْبَعِ النُّبَاحَ وَلاَ تَتْبَعِ الضُّبَاحَ.‏
* ‏اتَّكَلْنَا مِنْهُ عَلَى خُصٍّ.‏ ‏وهو جِدَار من قصب، يضرب في الخيبة .‏
‏* التَّدْبِيرُ نِصْفُ المعِيشَةِ.‏
‏* ‏حَظ في السحَابِ، وَعَقْلٌ في التُّرَابِ.‏
‏* حَسِبَهْ صَيْداً، فَكَانَ قَيْدا.‏
‏* حَسْبُ الْحَلِيمِ أَنَّ النَّاسَ أَنْصَارُهُ عَلَى الْجَاهِلِ.‏
* ‏حَرِّكِ الْقَدَرَ يَتَحَرَّكْ.‏
‏* يضرب في البَعْث على السفر.‏
‏* حِمَارُ طَيَّابٍ وَبَغْلَةُ أبِي دُلاَمَة.‏ للكثير العيوب.‏
‏حَوْصِلِى وَطِيِرِى.‏
‏في الحَثِّ على التصرف.‏
‏حِبَالٌ وَلِيفٌ، جِهَازٌ ضَعِيفٌ.‏
‏حَيْثُمَا سَقَطَ لَقَطَ.‏
‏يضرب للمحتال.‏
‏حَصَدَ الشَّوْقَ السُّلُوُّ.‏
‏حَقُّ مَنْ كَتَبَ بِمِسْكٍ أَنْ يَخْتِمَ بِعَنْبرٍ.‏
‏حِصْنُكَ مِنَ البَاغِي حُسْنُ المُكَاشَرةِ.‏
‏حَدِيثٌ لَوْ نَقَرْتَهُ لَطَنَّ.‏
‏حِمَاكَ أَحْمَى لَكَ، وَأهْلُكَ أحْفَى بِكَ.‏
‏حُدَيَّاكَ إِن كَانَ عِنْدَكَ فَضْلٌ.‏
‏أي ابْرُزْ لي وجارِنِي.‏
‏حُسْنُ طَلَبِ الحَاجَةِ نِصْفُ الْعِلْم.‏
‏حَيَاءُ الرَّجُلِ فِي غيْرِ مَوْضِعِهِ ضَعْفٌ.‏
‏الحَسَدُ ثِقْلٌ لاَ يَضَعُهُ حَامِلُهُ.‏
‏الْحِيلَةُ أنْفَعُ مِنَ الوَسِيلَةِ.‏
‏الْحُرُّ عَبْد إِذَا طَمِعَ، والْعَبْد حُرٌّ إِذَا قَنِع.‏
‏الحَسَدُ فِي القَرَابَة جَوْهَرٌ، وَفِي غَيْرِهِمْ عَرَض.‏
‏الحَيَاءُ يَمْنَعُ الرَّزْقَ.‏
‏الحَركَةُ بَرَكَةٌ.‏
‏الحَاجَةُ تَفْتُقُ الحِيلَةَ.‏
‏الحَرِيصُ مَحْرُوم.‏
‏الْحُرُّ يَكْفِيهِ الإشَارَةُ.‏
‏الْحَاوِي لاَ ينْجُو مِنَ الْحَيَّات.‏
‏الحَمِير نَعْتُ الاَكَّافِين.‏
‏الحَقُّ خَيْرُ ما قِيلَ.‏
‏الحَبَّةُ تَدُورُ، وَإلى الرَّحَا تَرْجِعُ.‏
‏الحِبَابُ لاَ تُشْتَرَى أَو تُصْفَعَ.‏
‏الحِمَارُ عَلَى كِرَاهُ يَمُوتُ.‏
‏أي المَرَافق تُدْرَك بالمتاعب.‏
‏الحمَارُ السُّوءُ دَبَرُهُ أَحَبُّ إِليْكَ مِنْ مَكُّوكِ شَعِيرٍ.‏
‏احْفَظْنِي أَنْفَعْكَ.‏
‏احْفِرْ بِيراً وَطُمَّ بِيراً وَلا تُعَطِّلْ أجِيراً.‏
‏احْتَاجَ إِلىَ الصُّوفَةِ مِنْ جَزَّ كَلْبَهُ.‏
‏الحَسُودُ لاَ يَسُودُ.‏
‏الإحْسَانُ إِلىَ الْعَبِيدِ، مَكْبَتَة للحَسُود.‏
‏الْحَسَدُ دَاءٌ لاَ يَبْرَأ.‏
9 - عُقَرَةُ العِلْمِ النِّسيانُ‏
‏العُقَرَةُ: خَرَزَة تشدها المراة في حِقْوَيهَا لئلا تحبل
‏ ‏قُلْ النّضادِرَةَ وَلَوْ على الوَالِدَةِ‏
‏قيِّدُوا العِلْمَ بالكِتَابَةِ‏
‏قَيِّدُوا نِعَمَ الّله بالشُّكْرِ‏
‏قَبْلَ السَّحَابِ أصَابَنِي الوَكْفُ‏
‏قَبْرُ العَاقَّ خَيْرٌ مِنْهُ‏
‏قَدْ يَخْرُجْ مِنَ الصَّدَفَةِ غَيْرُ الدُّرَّةِ‏
‏قَدْ يَقْدُمُ العَبْرُ مِنْ ذُعْرٍ عَلَى الأسَدِ‏
‏قَدْ يَهْزَلُ المُهْرُ الَّذي هُوَ فَارِهٌ‏


عدل سابقا من قبل reheema في الأربعاء 23 يونيو 2010, 00:36 عدل 1 مرات
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2416
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من امثال العرب

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في السبت 20 يونيو 2009, 03:41


تابع من امثال العرب

----------------
قَدْ خَلَعَ عِذَارَهُ وَركِبَ رَأْسَهُ‏
‏قَدْ عَبَرَ مُوسَى البَحْرَ‏
‏إذا بلغ غاية الشكر‏
‏قَدْ جَعَلَ إحْدَى أُذُنَيْهِ بُسْتَاناً، والأخْرَى مَيْدَاناً‏
‏يضرب لمن لا يسمع الوَعْظَ‏
‏قَدْ تَعَوَّدَ خُبْزَ السُّفْرَةِ‏
‏يضرب لمن يُوصَف بالتجارب، ومثله "قد نام الصوفية" و"نام تحت حُصُرِ الجامع" و "ضَرَبَ بالحِرَابِ وَجْهَ المحراب"‏
‏قَدْ صَارَ مِنْ سَقَطِ الجُنْدِ‏
‏يضرب للامرَدِ إذا التحى‏
‏قَدْ جَعَلَ إحْدَى يَدِيْهِ سَطِحَاً وَمَلأَ الأخْرَى سَلْحَاً‏
‏يضرب للمتهلك‏
‏قَدْ أَفْلَحَ السَّاكِتُ الصَّمُوت‏
‏قُل هُوَ الَلهُ أَحَدٌ شَرِيفَة، ولَيْسَتْ مِنْ رِجَالِ يس‏
‏قَطَعْتَ القَافِلَةُ وكانتْ خَيِّرَةً‏
‏قِلَّةُ العِيَالِ أحَدُ اليَسَارَيْنِ‏
‏قَدِّرْ ثُمَّ أقطَعْ‏
‏قَلَمٌ بِرَأسَيْن - للمكافئ‏
‏قَدِّمْ خَيْرَكَ ثُمَّ أيْرَكَ‏
‏قَدْ ضَلَّ مَنْ كَانَتِ العِمْيَانُ تَهْدِيْه‏
‏قَدْ تُبْلَى المليحَةُ بالطَّلاقِ‏
‏قَدْ يُتَوَفَى السَّيْفُ وَهُوَ مُغْمَدٌ‏
‏قَدْ يُسْتَرَثُّ الجَفْنُ وَالسَّيْفُ قَاطِعٌ‏
‏قَلَمُهُ لاَ يَرْعُفُ إلا بالشَّرِّ‏
‏قَدْ اسْتَقْلَعَ العُوْدُ فاقْلَعْهُ‏
‏القَصَّابُ لا تَهُوْلُه كَثْرَةُ الغَنَمِ‏
‏القَاصُّ لا يُحِبُّ القَاصَّ‏
‏القُلُوب تُجَازِي القُلوبَ‏
‏القَلْبُ طَلِيِعَةُ الجَسَدِ‏
‏القَلَمُ أحَدٌ الكاتبَيْنِ‏
‏القُبْحُ حُارِسُ المَرْأةِ‏
‏الإقْدَامُ حعلى الكِرَامِ مَنْدَمَةٌ‏
‏القَيْنَةُ يَنْبُوعُ الأحْزَانِ‏
‏القَوْمُ أخْيَافٌ كَقَرْعِ الخَرِيفِ وإبِلِ الصَّدَقَةِ‏
‏اقْطَعْهَا مِنْ حَيْثُ رَكَّتْ‏
‏أي ضعفت، والعامة تقول "رقت"‏
‏قَدْ نَرَاكَ فَلَسْتَ بِشَئ‏
‏يضرب للصَّلِفِ الذي يَزِيفُ على السَّبْكِ‏
‏ ‏صاحب المعروف لا يقع؛ فإن وقع وَجَد مُتَّكأ‏
‏الحرمان خيرٌ من الامتنان‏
‏مِلاكُ أمركم الدين، وزينتكم العلم، وحُصُون أعراضكم الأدب، وعزكم‏
‏الحلم، وحيلتكم الوفاء‏
‏القرابة تقطع، والمعروف يُكْفر، ولم يُرَ كالمودة وتكلم عند رجل فخلط، فقال: بكلام مثلك رُزِقَ الصمتُ المحبةَ.‏
‏وقال: لا تُمَارِ سفيها ولا حليما، فإن السفيهَ يُؤْذِيك، والحليم يَقْليك‏
‏واعمل عمل مَنْ يعلم أنه مَجزيٌّ بالحسنات مأخوذ بالسيآت‏
‏واستشاره عمر رضى اللّه عنهما في تَوْلية حمص رجلا، فقال: لا يَصْلُح إلا أن يكون رجلا منك، قال: فكُنْه، قال: لا تنتفع بي، قال: لم؟ قال: لسُوءِ ظنى في سوء ظنك بي.‏
‏ ‏شر الأمور مُحْدَثَاتها‏
‏حبُّ الكفاية مفناح المعجزة‏
‏مَنْ كان كلامُهُ لا يوافق فعلَه فإنما يوبخ نفسه‏
‏كونوا يَنَابِيَع العلم مصابيحَ الليل‏
‏مالدخانُ على النار بأدلَّ من الصاحب على الصاحب‏
‏جُدُد القلوبِ خلقان الثياب‏
‏الدنيا كلها غموم، فما كان في سرور فهو ربح‏
‏34 - إنَّ تَحْتَ طِرِّيقَتِكَ لَعِنْدَأْوَةً‏
‏الطِّرَقُ: الضعف والاسترخاء، ورجل مَطْروق: فيه رخوة وضعف، قال ابن أحمر:‏
‏ولا تَصِلِي بمَطْرُوقٍ إذا ما * سَرَى في القوم أصبح مستكينا‏
‏ومصدره الطِّرِّيقة بالتشديد. والعِنْدَأوَة: فِعْلأَوة من عَنَد يَعْنُد عُنُوداً إذا عَدَل عن الصواب، أو عَنَد يَعْنِدُ إذا خالف وردَّ الحق. ومعنى المثل أن في لينه وانقياده أحياناً بعضَ العسر.‏
‏ ‏‏1100 - الحقُّ أَبْلَجُ وَالبَاطِلُ لَجْلَجٌ.‏
‏يعني أن الحق واضح، يقال: صبح أبلج، أي مشرق، ومنه قوله:‏
‏حَتَّى بَدَتْ أَعْنَاقُ صُبْح أَبْلَجَا* وفي صفة النبي صلى اللّه عليه وسلم "أبلج الوجه" أي مشرقه. والباطل لجلج: أي ماتبس، قال المبرد: قوله لجلج أي يتردد فيه صاحبه ولا يصيب منه مخرجا.‏
‏ ‏حَظ في السحَابِ، وَعَقْلٌ في التُّرَابِ.‏
‏حَسِبَهْ صَيْداً، فَكَانَ قَيْدا.‏
‏حَسْبُ الْحَلِيمِ أَنَّ النَّاسَ أَنْصَارُهُ عَلَى الْجَاهِلِ.‏
‏حَرِّكِ الْقَدَرَ يَتَحَرَّكْ.‏
‏يضرب في البَعْث على السفر.‏
‏حِمَارُ طَيَّابٍ وَبَغْلَةُ أبِي دُلاَمَة.‏
‏للكثير العيوب.‏
‏حَوْصِلِى وَطِيِرِى.‏
‏في الحَثِّ على التصرف.‏
‏حِبَالٌ وَلِيفٌ، جِهَازٌ ضَعِيفٌ.‏
‏حَيْثُمَا سَقَطَ لَقَطَ.‏
‏يضرب للمحتال.‏
‏حَصَدَ الشَّوْقَ السُّلُوُّ.‏
‏حَقُّ مَنْ كَتَبَ بِمِسْكٍ أَنْ يَخْتِمَ بِعَنْبرٍ.‏
‏حِصْنُكَ مِنَ البَاغِي حُسْنُ المُكَاشَرةِ.‏
‏حَدِيثٌ لَوْ نَقَرْتَهُ لَطَنَّ.‏
‏حِمَاكَ أَحْمَى لَكَ، وَأهْلُكَ أحْفَى بِكَ.‏
‏حُدَيَّاكَ إِن كَانَ عِنْدَكَ فَضْلٌ.‏
‏أي ابْرُزْ لي وجارِنِي.‏
‏حُسْنُ طَلَبِ الحَاجَةِ نِصْفُ الْعِلْم.‏
‏حَيَاءُ الرَّجُلِ فِي غيْرِ مَوْضِعِهِ ضَعْفٌ.‏
‏الحَسَدُ ثِقْلٌ لاَ يَضَعُهُ حَامِلُهُ.‏
‏الْحِيلَةُ أنْفَعُ مِنَ الوَسِيلَةِ.‏
‏الْحُرُّ عَبْد إِذَا طَمِعَ، والْعَبْد حُرٌّ إِذَا قَنِع.‏
‏الحَسَدُ فِي القَرَابَة جَوْهَرٌ، وَفِي غَيْرِهِمْ عَرَض.‏
‏الحَيَاءُ يَمْنَعُ الرَّزْقَ.‏
‏الحَركَةُ بَرَكَةٌ.‏
‏الحَاجَةُ تَفْتُقُ الحِيلَةَ.‏
‏الحَرِيصُ مَحْرُوم.‏
‏الْحُرُّ يَكْفِيهِ الإشَارَةُ.‏
‏الْحَاوِي لاَ ينْجُو مِنَ الْحَيَّات.‏
‏الحَمِير نَعْتُ الاَكَّافِين.‏
‏الحَقُّ خَيْرُ ما قِيلَ.‏
‏الحَبَّةُ تَدُورُ، وَإلى الرَّحَا تَرْجِعُ.‏
‏الحِبَابُ لاَ تُشْتَرَى أَو تُصْفَعَ.‏
‏الحِمَارُ عَلَى كِرَاهُ يَمُوتُ.‏
‏أي المَرَافق تُدْرَك بالمتاعب.‏
‏الحمَارُ السُّوءُ دَبَرُهُ أَحَبُّ إِليْكَ مِنْ مَكُّوكِ شَعِيرٍ.‏
‏احْفَظْنِي أَنْفَعْكَ.‏
‏احْفِرْ بِيراً وَطُمَّ بِيراً وَلا تُعَطِّلْ أجِيراً.‏
‏احْتَاجَ إِلىَ الصُّوفَةِ مِنْ جَزَّ كَلْبَهُ.‏
‏الحَسُودُ لاَ يَسُودُ.‏
‏الإحْسَانُ إِلىَ الْعَبِيدِ، مَكْبَتَة للحَسُود.‏
‏الْحَسَدُ دَاءٌ لاَ يَبْرَأ.‏
8 - عِنْدَ التَّصْرِيحِ تُرِيحُ‏
‏أي: إذا صرح الحقّ استرحْتَ، ولم يبق في نفسك شئ، وأرواح: معناه استراح وصَرَّح: معناه صَرُح
‏ ‏عِزُّ المَرْءِ اسْتَغْنَاؤُهُ عَنِ النَّاسِ
[right]


عدل سابقا من قبل reheema في الأربعاء 23 يونيو 2010, 00:46 عدل 4 مرات
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2416
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من امثال العرب

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في السبت 20 يونيو 2009, 03:48


من امثال العرب

من امثال العرب
-------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم




تابع من امثال العرب

--*--*--*--*--

‏عَارُ النِسَاءِ بَاقٍ.‏
‏عَيْنُ القِلادَةِ، وَرَأْسُ التَّخْتِ، وَاَوَّلُ الجَرِيدَةِ، وَبَيْتُ القَصِيِدةِ، ونُكْتَهُ المسْأَلَةِ.‏
‏عِنَايةُ القَاضِي خَيْرٌ مِنَ شَاهِدىَ عَدْلٍ‏
‏عُين الهَوى لا تَصُدقُ.‏
‏عَلَيكَ بالْجَنَّةِ؛ فغنَّ النَّارَ في الكَفِّ.‏
‏عُصَارَةُ لؤْمٍ فِي قَرَارةِ خُبْثٍ‏
‏عَلَيهِ الدَّمارُ، وَسُوءُ الدَّارِ‏
‏عَلَيهِ مَا عَلَى الطَّبْل يَوْمَ العِيدِ‏
‏عَلَيهِ مَا عَلَى أَصْحَابِ السَّبْتِ.‏
‏اي العنة.‏
‏عَلَيهِ مَا عَلَى أبي لَهَبٍ.‏
‏عَلَى هذا قُتِلَ الوَليد.‏
‏يعنون الوليد بن طَرِيفٍ الخارِجِي.‏
‏يضرب للأمر العظيم يَطْلُبه مضنْ ليس له بأهل.‏
‏عُذْرٌ لم يَتَوَل الحقُّ نَسْجَهُ.‏
‏عُقُولُ الرِّجالِ تَحْتَ أَسِنَّةِ أَ قْلامِها‏
‏عَلَى حَسَبِ التَّكبُّرِ في الولاَيةِ يَكُونُ التَّذَلُّلُ في العَزْلِ.‏
‏عَلَيكَ مِنَ المال ما يَعُوُلُكَ ولاَ تَعُلُهُ.‏
‏العَادَةُ تَوْأمُ الطَّبِيعَةِ.‏
‏العَزْلُ طَلاقُ الرِّجالِ، وحَيضُ العُمَّالِ قال الشاعر:‏
‏وَقَالُوا العَزْلُ للعُمَّال حَيْضٌ * لَحَاهُ اللّه من حَيْضٍ بَغِيضِ‏
‏فإنْ يَكُ هَكَذا فأبُو عَلٍيٍّ * مِنْ اللأئي يَئِسنَ مِنَ المَحِيضِ‏
‏العادَةُ طَبيعَةٌ خامِسةٌ.‏
‏العِرْقُ نَزَّاعٌ.‏
‏العِزُّ في نواَصي الخَيلِ.‏
‏العِفَّة جَيشٌ لا يُهْزَمُ.‏
‏العَرَقُ يَسرى إلى النَّائِمِ.‏
‏العَقْلُ يُهابُ ما لا يُهَابُ السَّيفُ.‏
‏الأعمى يَخْرَأُ فوقَ السَّطح، ويَحْسَبُ النَّاسَ لا يَرَوْنَهُ.‏
‏العَجيزةُ أَحَدُ الوَجْهَينِ.‏
‏عَادَةٌ تَرَضَّعَتْ بِرُحِها تَنَزَّعَتْ.‏
4 - قَوْلُ الحَقِّ لَمْ يَدَعْ لِي صَدِيقاً‏
‏يروى عن أبي ذر رضي الله تعالى عنه
50 - كَفَى بالشَّكَّ جَهْلاً‏
‏قال أبو عبيد: يقول: إذا كنت شاكاً في الحق فذلك جَهْل
8 - لَمْ يَجُرْ سَالِكُ القَصْدِ، ولَمْ يَعْمَ قَاصِدُ الحقّ‏
‏أى سَلَكَ سَوَاء السبيل لم يحتجْ إلى أن يجوز عنه
4 - لا تَصْحَبْ مَنْ لا يَرَى لَكَ مِنَ الحَقِّ مِثْلَ مَا تَرَى لَه‏
‏اى لا تصاحب مَنْ لا يُشَاكلك ولا يعتقد حَقّضكَ، يقال: فلان يَرَى رأىَ حنيفة، أى يعتقد اعتقاده، وليس من رؤية البصر
‏ ‏3769 - مَقْتَلُ الرَّجُلِ بَيْنَ فَكَّيْهِ‏
‏المقتل: القَتْلُ، وموضع القتل أيضاً، ويجوز أن يُجْعل اللسان قَتْلاً مبالغة في وَصْفه بالإفضاء إليه، قال:‏
‏فإنما هِىَ إقْبَالٌ وَإدْبَار‏
‏هو عجز بيت للخنساء، وصدره: ترفع ما رتعت حتى إذا ادكرت‏
‏ويجوز أن يجعل موضعَ القتل، أي بسببه يحصل القتل، ويجوز أن يكون القاتل، فالمصدر يَنُوب عن الفاعل، كانه قال: فاتِلُ الرجلِ بين فكيه.‏
‏قال المفضل: أولُ من قال ذلك أكْثَمُ ابن صَيْفي وصية لبنيه، وكان جَمَعَهم فقال:‏
‏تَبَارُّوا فإن البر يبقى عليه العدد،‏
‏وكُفُّوا ألسِنَتَكم فإن مَقْتَلَ الرجل بين فَكَّيه،‏
‏إن قول الحق لم يَدَعْ لي صديقاً، والصدقُ مَنْجَاة،‏
‏لا يَنْفَعُ التَّوَقِّي مما هو واقع،‏
‏في طلب المعالى يكون العَنَاء، والاقتصادُ في السعى أبْقَى للجمام،‏
‏مَنْ لم يأسَ على ما فاته ودع بدنه، ومن قَنَعَ بما هو فيه قَرَّتْ عينه،‏
‏التقدُّم قبل التندم،‏
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2416
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من امثال العرب

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في الإثنين 26 ديسمبر 2016, 00:16

كانت ايام
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2416
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى