بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الرقم البريدى لمنطقة المطرية بالقاهرة
الأحد 10 سبتمبر 2017, 21:13 من طرف اخوكم احمد

» المطريه ليس بها فرع واحد لأى بنك ؟
الأربعاء 30 أغسطس 2017, 15:15 من طرف اخوكم احمد

» من امثال العرب
الإثنين 26 ديسمبر 2016, 00:16 من طرف اخوكم احمد

» سجل هنا اجمل تهنئة وصلتك
السبت 10 سبتمبر 2016, 03:48 من طرف اخوكم احمد

» رسائل العيد (خفيفة الدم)
الجمعة 09 سبتمبر 2016, 13:14 من طرف اخوكم احمد

» متصفح أوبرا الجديد يوفر 90% من فاتورة الإنترنت
الإثنين 15 أغسطس 2016, 00:28 من طرف اخوكم احمد

» السلام عليكم.
السبت 23 أبريل 2016, 21:33 من طرف اخوكم احمد

» لقد تم حل مشكلة التسجيل بالمنتدى
الخميس 21 أبريل 2016, 18:52 من طرف اخوكم احمد

» احكام نقض محمد عبد السلام يوسف
الأربعاء 20 أبريل 2016, 18:11 من طرف اخوكم احمد

» سلام على اهل حمص وحلب وتحية لأيام منتدى ما وراء الاصوات ويلوووو
الإثنين 11 أبريل 2016, 14:20 من طرف اخوكم احمد


رسائل أوجاع الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسائل أوجاع الناس

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في الأحد 17 مايو 2009, 02:14

رسائل أوجاع الناس


بقلم: فهمي هويدي
وقعت على تقرير شيق يروى كيف يتواصل الرئيس باراك أوباما يوميا وبشكل مباشر مع نبض الناس وهمومهم، عرفت منه أن ثمة مكتبا خاصا للمراسلات فى البيت الأبيض يمثل جسرا للتواصل مع الناس، هذا المكتب يتلقى آلاف الرسائل البريدية والإلكترونية كل صباح، وهى تُقرأ جميعا بحيث يتم اختيار أهم مائة رسالة منها، توضع على طاولة مستديرة فى مكتب مدير المراسلات مايك كليهر، الذى يبلغ من العمر 47 عاما، من جانبه يتولى صاحبنا اختيار عشر رسائل، تكون الأكثر وجعا وإزعاجا بحيث إذا قرأها الرئيس فإنه يصدم ويشعر بالقشعريرة.

والجملة الأخيرة منسوبة إلى كليهر، الذى قال إن أوباما يريد أن يطلع دائما على الرسائل غير المريحة، والمنغصة التى تعبر عن معاناة الناس والانطباعات المزعجة التى يرددونها خاصة به أو بسياسة الحكومة، وفى بعض الأحيان فإنه يحتفظ بهذه الرسائل ويقرأ بعضها فى الاجتماعات التى يعقدها، لكى يضع رجال إدارته فى صورة ما يحدث على أرض الواقع، بعيدا عن الانطباعات والصور التى تنقلها الأجهزة الرسمية.

نقل التقرير عن أحد مساعدى الرئيس الأمريكى قوله أنه وجده ذات مرة ساهما يفكر بهدوء فسأله عما يشغله، فما كان منه إلا أن إشار إلى ملف الرسائل الموضوع أمامه وقال هذه الرسائل تحطمك، لقد تلقيت توا خطابا مؤثرا من أسرة تعانى وعلىّ أن أفعل شيئا لأجلها.

إحدى الأمهات من ولاية بنسلفانيا اسمها سينثيا أرنولد بعثت إليه برسالة قالت فيها إن ابنها الجندى أخبرها هاتفيا بأن وحدته ستسافر إلى الشرق الأوسط وأنه أخذ يستشيرها فى بعض الترتيبات التى يتعين تسجيلها قبل السفر، المتعلقة بالمسئول عن جنازته إذا مات والمكان الذى يفضل أن يقضى فيه فترة النقاهة إذا ما أصيب. وختمت رسالتها قائلة للرئيس: أرجوك اجعل جنودنا ضمن أولوياتك، وبعد بضعة أسابيع تلقت السيدة سينثيا رسالة خطية من أوباما قال فيها: سأفعل كل ما فى استطاعتى لجعل جنود مثل ماثيو ــ الابن ــ فى أولوياتى، قولى له شكرا على خدمتك من القائد الأعلى للقوات المسلحة.

حين فرغت من قراءة التقرير قلت إن خلفاء المسلمين الأوائل كانوا يفعلون مع الناس مثل ذلك وأكثر، فسيدنا أبوبكر الصديق هو من طلب الناس أن يراقبوا أفعاله ويقوّموا أى اعوجاج يصدر عنه، فوعده أحد سامعيه بأن يقوّمه بسيفه، وخليفته عمر بن الخطاب لم يكتف بتحسس أوجاع الناس فى زمانه، ولكنه قال إنه لو عثرت بغلة فى شط الفرات لخشيت أن أسأل عنها يوم القيامة لِمَ لم تعبّد لها الطريق، وفى ذلك الوقت المبكر تعامل المسملون مع حكامهم باعتبارهم حراسا على رعايتهم وخدمتهم، حتى دخل أحدهم على الخليفة معاوية بن أبى سفيان وحيّاه قائلا: السلام عليك أيها الأجير.

ذلك كله صار ماضيا يكاد يُنتسب إلى عالم الأسطورة، لأن حكام زماننا يرسلون ولا يستقبلون.

ولذلك يلجأ كثيرون من الناس إلى مخاطبتهم من خلال النداءات والاستغاثات التى تنشرها الصحف، ومنهم من يرفض الاستماع إلى ما يكدر خاطره، حتى بات الداخلون عليه من أعوانه ينصحون من قبل الحاشية بألا يحدثوه إلا فيما يسره، أما من يقامر بإرسال خطاب أو شكوى إلى أغلبهم، فإنه يتلقى الرد دائما من أجهزة الأمن، كل بما يستحقه، وقيل لى ــ والعهدة على الراوى ــ إن أحد الرؤساء عنّ له أن يؤدى العُمرة فى إحدى زياراته للملكة السعودية، وفى الطواف لمحه واحد من رعيته، فقال له على مسمع ممن حوله: اتق الله فى شعبك، ثم أكمل الرجل طوافه وهو مطمئن إلى أنه أوصل رسالته وقام بواجب النصيحة، لكنه حين عاد إلى بلده اختفى ولم يظهر له أثر منذ خمسة عشر عاما
.
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2418
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى