بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أفضل 5 مواقع تعليمية مجان
الأربعاء 06 ديسمبر 2017, 11:41 من طرف اخوكم احمد

» متصفح أوبرا الجديد يوفر 90% من فاتورة الإنترنت
السبت 11 نوفمبر 2017, 14:20 من طرف اخوكم احمد

» عيد ميلاد المنتدى الثانى
الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 15:16 من طرف اخوكم احمد

» الاهلى والوداد مباشر على منتدى المطرية
السبت 28 أكتوبر 2017, 18:41 من طرف اخوكم احمد

» الرقم البريدى لمنطقة المطرية بالقاهرة
الأحد 10 سبتمبر 2017, 21:13 من طرف اخوكم احمد

» المطريه ليس بها فرع واحد لأى بنك ؟
الأربعاء 30 أغسطس 2017, 15:15 من طرف اخوكم احمد

» من امثال العرب
الإثنين 26 ديسمبر 2016, 00:16 من طرف اخوكم احمد

» سجل هنا اجمل تهنئة وصلتك
السبت 10 سبتمبر 2016, 03:48 من طرف اخوكم احمد

» رسائل العيد (خفيفة الدم)
الجمعة 09 سبتمبر 2016, 13:14 من طرف اخوكم احمد

» السلام عليكم.
السبت 23 أبريل 2016, 21:33 من طرف اخوكم احمد


فوز "إنهيار العولمة" بجائزة الملك عبد العزيز للترجمة‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فوز "إنهيار العولمة" بجائزة الملك عبد العزيز للترجمة‏

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في الثلاثاء 21 سبتمبر 2010, 08:03

بترجمة محمد الخولي
الدار المصرية اللبنانية تفوز بجائزة
خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة
عن كتاب " انهيار العولمة وإعادة اختراع العالم "


فازكتاب " انهيار العولمة وإعادة اختراع العالم " الذي أصدرته الدار المصريةاللبنانية في القاهرة و ترجمه عن الإنجليزية محمد الخولي لمؤلفه جونوالستون سول بجائزة خادم الشريفين عبد الله عبد العزيز آل سعود العالميةللترجمة، في دورتها الثالثة 1430 هجرية – 2009 ميلادية ، في مجال " العلومالإنسانية من اللُّغات الأخرى إلى اللغة العربية
وتشير حيثيات الفوزطبقًا لبيان مجلس أمناء الجائزة الذي يرأسه الأمير عبد العزيز بن عبد اللهبن عبد العزيز رئيس مجلس الأمناء وبحضور أعضاء المجلس إلى أن الكتاب يقدمقراءة نقدية وتاريخية حول مفهوم العولمة في العالم مركزًا على تتبعالأضرار التي يخلفها على النظام الاقتصادي العالمي، ومحذرًا من تجاوزالشركات الكبرى ومدرائها التنفيذيين للنظم والقوانين العالمية ، وقد أحسنالمترجم اختيار الكتاب وترجمته إلى اللغة العربية؛ ولاسيما أن ما يمر بهالعالم اليوم من أزمة مالية خانقة تكاد بعض أسبابها تعود لما حذر منهالكتاب. وامتازت الترجمة في مجملها العام بدقة اللغة وسلامتها، ووضوحالمعني، وسلاسة العبارات، وترابط الجمل ، وأسهمت إضافات المترجم الشارحةفي الحواشي إلى زيادة ثرائه المعرفي لدى المتلقي ، وعلت قيمته باحترامهلحقوق الملكية الفكرية والحصول على إذن بالترجمة من ناشر العمل الأصل
وكتاب"انهيار العولمة وإعادة اختراع العالم " الذي صمَّم غلافه الفنان حُسينجبيل وقدَّم له الدكتور حامد عَمّار، كان قد صدر في لغته الأصليةالإنجليزية عام 2005 ومؤلفه هو كاتب روائي ومؤرخ وفيلسوف كندي وكتابه منالكتب التي أثارت جدلاً في العالم وكانت من الأكثر مبيعًا عالميًّا.
كماأن جون والستون سول يهتم بتحليل تاريخ الحضارة، وهيكل السلطة في الغرب،وما يتفرع من هذه الظواهر من قضايا ثقافية ومعرفية خصوصا فيما يتعلق بمالحق هذه الأوضاع من فساد ، تحولت به النظم السياسية إلى خدمة جماعاتالمصالح واحتكارات القلة على حساب الصالح العام لأوسع قطاعات المواطنين .
ومنأبرز أعماله غير هذا الكتاب الذي أصدرته الدار المصرية اللبنانية :الحضارة غير الواعية ، أبناء فولتير غير الشرعيين ، معادلة التوازن ، كنداعند نهاية القرن العشرين ، ثلاثية حقل (رواية) ، الطيور الجوارح (رواية ). وهو مولود في كندا من أب كندي وأم بريطانية وقد حصل على درجة الدكتوراهفي الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة لندن . وقد أهدى كتابه هذا إلىتسعة ، أسماء رآها من "الجيل القادم في هذا العالم الغريب ".
وكتاب "انهيار العولمة وإعادة اختراع العالم" المكتوب بلغة روائي وفيلسوف عارفومثقف، يتكون من خمسة أجزاء هي : السياق (حية في الفردوس ، موجز المستقبلالموعود ، هم وإنجازاتها المتوقعة، الأمر المسكوت عنه ، موجز تاريخالاقتصاد وقد أصبح ديانة ، الصعود ، عام 1971 ، الفراغ ، مضحك الملك ،مختارات من الحماس الرومانسي ، القوة المتجمعة، الاقتصاد المصلوب ،الهضبة، النجاح ، عام 1991 ، أيديولوجية التقدم ، عام 1995،السقوط ،معادلة سلبية ، المقطمات غير الحكومية والرب ، تسلل زمني الانحدار ، تسلسلزمن الانحدار :الانشقاق الماليزي ، نهاية المعتقد ، الهند والصين ، نيونريليندا تنزلق من جديد ، الجزء الخامس والأخير من الكتاب: وأين نذهب الآن( الفراغ الجديد : فترة فاصلة من علامات الاحتلال ، الفراغ الجديد :هلعادت الدولة القومية ؟ ، القومية السلبية، تطبيع الحرب غير النظامية ،القومية الإرجابية )ومن حسنات الكتاب أنه يقدم ثبتا بأهم التعبيراتوالمصطلحات الخاصة بالأشخاص والهيئات والمنظمات والمؤسسات وهي تدُّل علىموسوعية المؤلف والمترجم وثقافتهما الكبيرة .
وفي تقديمه للكتاب تمنَّىالدكتور حامد عَمّار أن يقرأ قادة الفكر الاقتصادي والسياسي هذا الكتاب ،وبخاصة أولئك المسئولين الذين يتولون إصدار قرارات نظامنا الاقتصاديالمجتمعي من أنصار ( خصخص خصخص ) والذين يقول عنهم المؤلف في إحدي عباراتهفي وصف مآسي العولمة ، (نحن نضرب الطفل حتى يبكي ، ثم نضربه مره ثانيةليتوقف عن البكاء).

يُذْكر أن مؤلف الكتاب حذَّر من تكريس النشاطالمالي على حساب الإنتاج ومن اعتبار النقود أصولا أساسية ، بدلا مناعتبارها وسائل للتعامل، وأداة للتبادل، وهو ما أفضي إلى الأزمة الماليةالتي أصابت دوائر وول ستريت في أمريكا ، وما برحت تداعياتها تتردد فيأركان شتَّى من عالمنا .
كما أنَّ المؤلف نبَّه أيضاً إلى خطورة تحويلالعولمة من ظاهرة في التطور الاقتصادي والإعلامي إلى ما يشبه الأيديولوجيةأو العقيدة الدينية ؛ حيث المبالغة في الانفلات من النظم والضوابط ، بدعوىتحرير التجارة والاقتصاد ، فضلاً عن المغالاة في دور المديرين ورؤساءمجالس الإدارات على حساب دور الدولة بمؤسساتها وقوانينها التي تكفل فيالتحليل الأخير حماية النشاط الاقتصادي للمجتمع من أطماع الأفراد، وتطلعهمإلى الامتيازات المادية والمعنوية على حساب الصالح العام .
وُيذْكر أنالدار المصرية اللبنانية نالت عشرات الجوائز الكبرى مصرياًّ وعربياًّوعالمياًّ ، ونال مؤلفوها جوائز الدولة التقديرية وجائزة التفوقوالتشجيعية في مختلف المجالات تعتني في اختيار مؤلفيها ؛ ولذا جاء اختيارالكاتب والمترجم محمد الخولي لترجمة هذا الكتاب الذي يقع في خمسمائة صفحةفي سياق سياسة الدار التي تهدف إلى خدمة الثقافة والمثقفين والارتقاءبالمجتمع وتنميته فكريًّا وروحيًّا .

وقال الناشر محمد رشاد رئيسمجلس إدارة الدار المصرية اللبنانية: إن هذا الفوز له شكل خاص نظرا لكثرةالمتنافسين ، وعلو مكانتهم وتقدم دور نشر مصرية وعربية راسخة لنيل الجائزة، لكننا كنا واثقين من أننا قدمنا كتاباً ومترجماً يستطيعان أن يصمدا حتىالجولة الأخيرة من صراع التنافس ، خصوصًا في مواجهة المراكز والمؤسساتوالهيئات التي تعمل في مجال الترجمة والموسوعة من الحكومات والدول .
وأشارمحمد رشاد إلى أن الجائزة التي نالها محمد الخولي هي واحدة من الجوائزالكبرى في الوطن العربي، وليس في المملكة العربية السعودية فقط ، وتأتي فيسياق الجوائز الكبرى التي نالتها الدار المصرية اللبنانية عربيًّاومصريًّا،وهو ما يشجع على الاستمرار في جهودنا في مجال الترجمة إذْقدَّمنا خلال السنوات الأخيرة عددًا لافتاً من الكتب الأدبية والعلميةالتي اضطلع بترجمتها الكبار المتخصصون في مجالاتهم ، وأظن أنها ستسهم فيفتح آفاق رحبة وعميقة للتواصل بين الشرق والغرب ، وإقامة جسر ثقافي لاينبغي أن يتوقف أو يتعطَّل؛ إذ إننا نعيش في زمن ينبغي فيه أن نعرف الآخرجيّدا ثقافيًّا وعلميًّا وسياسيًّا واقتصاديا وعسكريًّا واجتماعيًا ...
والكاتبوالمترجم الفائز محمد الخولي - حسب البيان الذي أصدرته الدار المصريةاللبنانية هو كاتب صحفي خبير في القضايا العربية والشئون الدولية وعمل فيمنظمة الأمم المتحدة مترجمًا دوليًا، ثم كبيرًا للمترجمين بمراكز الأممالمتحدة في كل من بيروت وبغداد وأديس أبابا ثم في الأمانة العامة للأممالمتحدة في نيويورك وعمل مديرًا للإعلام في رئاسة مجلس الوزراء المصري،وشغل مناصب ومواقع إعلامية متعددة : مذيعًا وصحفيًّا ومستشارًا ومحاضرًافي عدة دول عربية بالمشرق والمغرب، ودرس الأدب الإنجليزي ، وعلم النفس ،وعلوم الاتصال الجماهيري وعلم الاقتصاد السياسي على مستوى الدرجة الجامعيةالأولى، ثم دبلومات الدراسات العليا والماجستير في كليات الآداب ( جامعةالقاهرة ) والتربية ( جامعة عين شمس ) والإعلام ( جامعة القاهرة ) والعلومالاجتماعية ( جامعة نيويورك ).
كما أنه محاضر في اللغة الإنجليزية (جامعة حلوان- القاهرة ) و محاضر في مجالات الإعلام الإذاعي (إذاعاتالقاهرة واليمن والسودان ) ومحاضر في الترجمة وخبرات المؤتمرات الدولية (دورات معهد التدريب الإعلامي في : مؤسسة البيان في دبي ،والمعهدالدبلوماسي في أبو ظبي، والديوان الأميري في قطر، ومعهد الجامعة العربيةالعالي للترجمة في الجزائر ) وعضو المؤتمر القومي العربي وحضر وشارك فيالعديد من المؤتمرات الدولية بوصفه من العاملين الدائمين بالأمانة العامةللأمم المتحدة ، ومن أهمها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد السادس ) في بلجراد، والمؤتمر السنوي العام للجنة الأمم المتحدةالاقتصادية لإفريقيا في النيجر ومؤتمر البيئة والتنمية في ريودي جانيروبالبرازيل ، ومنها قام بزيارة بحثية مطولة إلى منطقة الغابات المطيرة فيحوض نهر الأمازون.
وهو كاتب يهتم بالمستقبليات في منظورها العالميوالقومي – العربي ويتواصل في هذا المضمار مع المعهد الأمريكي المعنيِّبأحوال كوكب الأرض وورلد ووتش ،خاصة فيما يتعلق بالمعلومات والإحصاءاتوالإصدارات المنشورة .
ومحمد الخولي حاليًّا هو كاتب ومحلل سياسي ينشرمقالاته بانتظام في الصحف والمجلات في مصر والخليج ولبنان .وخبير لدىمنظمة الأمم المتحدة ( الدائرة العربية بالأمانة العامة في نيويورك فيمجال التحرير والترجمة الدولية، ومحاضر في شئون السياسة والإعلام والترجمةومهارات المؤتمرات الدولية.
ومن أبرز كتبه : القرن الحادي والعشرون (دار الهلال – القاهرة )، قضايا وأفكار معاصرة ( دار البيان – الإمارات)،الفضائيات العربية في مواجهة الإرهاب ( اتحاد الإذاعات العربية / تونس )، قراءة في عيون التراث العربي ( مؤسسة صوت العرب ، القاهرة )، كتب فيحياتهم ( مؤسسة البيان – دبي)، مستقبل الثقافة العربية ( مركز زايدللمتابعة ، أبو ظبي ) الشرق الأوسط الكبير ( دار الهلال القاهرة )، ساطعالحصري : ثلاثون عامًا على الرحيل ( محرر – مركز دراسات الوحدة العربية ،بيروت).
ومن أهم الأعمال التي ترجمها محمد الخولي
الحملة الأمريكية( دار الهلال – القاهرة )،القاهرة في الحرب العالمية الثانية ( مؤسسة صوتالعرب – القاهرة ) ، الإسلام والمسلمون في أمريكا ( المجلس الأعلى للثقافة– القاهرة)، جدول أعمال القرن 21 مؤسسة البيان – دبي ) ، أصوات العصر (دار البيان – دبي ) ، الشرق في الغرب ( المنظمة العربية للترجمة – بيروت )، البحث عن ديمقراطية عربية– بالاشتراك ( مركز دراسات الوحدة العربية –بيروت) ، انهيار العولمة وإعادة اختراع العالم ( الدار المصرية اللبنانية– القاهرة ) .


...............................................
copy
Al Dar Al Masriah
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2424
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى