بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أفضل 5 مواقع تعليمية مجان
الأربعاء 06 ديسمبر 2017, 11:41 من طرف اخوكم احمد

» متصفح أوبرا الجديد يوفر 90% من فاتورة الإنترنت
السبت 11 نوفمبر 2017, 14:20 من طرف اخوكم احمد

» عيد ميلاد المنتدى الثانى
الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 15:16 من طرف اخوكم احمد

» الاهلى والوداد مباشر على منتدى المطرية
السبت 28 أكتوبر 2017, 18:41 من طرف اخوكم احمد

» الرقم البريدى لمنطقة المطرية بالقاهرة
الأحد 10 سبتمبر 2017, 21:13 من طرف اخوكم احمد

» المطريه ليس بها فرع واحد لأى بنك ؟
الأربعاء 30 أغسطس 2017, 15:15 من طرف اخوكم احمد

» من امثال العرب
الإثنين 26 ديسمبر 2016, 00:16 من طرف اخوكم احمد

» سجل هنا اجمل تهنئة وصلتك
السبت 10 سبتمبر 2016, 03:48 من طرف اخوكم احمد

» رسائل العيد (خفيفة الدم)
الجمعة 09 سبتمبر 2016, 13:14 من طرف اخوكم احمد

» السلام عليكم.
السبت 23 أبريل 2016, 21:33 من طرف اخوكم احمد


لعنة كامب دافيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لعنة كامب دافيد

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في الجمعة 17 سبتمبر 2010, 19:52


بسم الله الرحمن الرحيم

لعنة كامب دافيد

مرت ذكراها دون أن يحتفل بها أحد.
وجاء يوم 17 سبتمبر ومر بهدوء وبلا أي ضجيج دون أن يرتفع صوت مع الحدث الذي هز مصر والعالم العربي قبل ثلاثين عاماً.. يوم 17 سبتمبر 1978 عندما وقع اتفاق كامب دافيد في البيت الأبيض بين الرئيس الأمريكي جيمي كارتروالرئيس المصري أنور السادات ورئيس وزراء إسرائيل مناحم بيجين وبذلك كانت مصر أول دولة عربية توقع اتفاق سلام مع الدولة العبرية.
مازلت أذكر تلك الأيام.
كنا نقيم في واشنطن ونتجه بالسيارات إلي منتجع كامب دافيد حيث تجري مباحثات السلام بين الأقطاب الثلاثة. ونحن خارج المنتجع لا نعرف شيئاً عما يجري. ولا يوجد متحدث رسمي بين الدول الثلاث يريد أن يتكلم غير أن السفيرالأمريكي في القاهرة الذي كان يحضر المباحثات كان يلقانا بين الحين والحين مساء في واشنطن ليقول لنا:
ماذا نفعل مع رئيسكم. إنه يوافق علي كل شيء.
وكان الهدف من أقوال السفير الدعاية ضد أنور السادات وأنه المسئول مقدماً عن أية تنازلات تقدمها أمريكا وليست الضغوط الأمريكية علي مصر.
وفوجئنا يوماً بمندوب عن الرئيس يقول لنا:
جهزوا حقائبكم لا فائدة من المفاوضات الرئيس السادات قرر قطعها والعودة إلي القاهرة فوراً.
وبالفعل بدأنا.
وعرف الأمريكيون والإسرائيليون وبدأوا يتنازلون.
واستؤنفت المفاوضات.
وكانت حيلة من السادات فعلها قبل ذلك مع الزعيم السوفييتي بريجينيف فيمفاوضات السلاح فخاف السوفييت أن تكون هذه مقدمة لقطيعة مع مصر فأمدوه بالسلاح.
المهم طالت المفاوضات في كامب دافيد.
وجاء يوم توقيع الاتفاق.
وكان اليوم بداية للموسم التليفزيوني الجديد للشبكات الثلاث الكبري التي تتنافس لجذب المشاهد الأمريكي. وكل الأمريكيين ينتظرون في بيوتهم.
وبدلاً من عرض البرامج والمسلسلات الجديدة انتقلت العدسات إلي البيت الأبيض لتنقل توقيع اتفاق كامب دافيد.
وكان هدف كارتر من التوقيع في هذا اليوم بالذات "مط" المفاوضات إلي أن يحظي بأكبر عدد من المشاهدين ليحصل علي دورة رئاسية ثانية.
ولكن
كانت كامب دافيد لعنة علي كل من اشترك فيها.
سقط كارتر في انتخابات الرئاسة عام .1980
واستقال مناحم بيجين عام 1983 وأصيب باكتئاب. وظل يلوم نفسه لأنه وقع اتفاق كامب دافيد وأعاد لمصر أراضيها في سيناء.
وأغتيل أنور السادات في 6 أكتوبر عام .1981
والزعيم العربي الوحيد الذي كان له دور في كامب دافيد هو صدام حسين!
اجتمع الزعماء العرب في بغداد للرد علي كامب دافيد. لم يتفقوا علي موقف ضد مصر فهددهم صدام حسين بالقتل.
ولو أنهم اتفقوا مع مصر لتغير التاريخ العربي كله وتاريخ المنطقة.
وكانت النتيجة أن أصبح صدام حسين الزعيم العربي والرئيس العربي الوحيد علي مر التاريخ الذي يشنق.
وضع بنفسه الحبل حول رقبته ليبدي لقاتليه أنه لا يخاف. وكان مشهد إعدامه ليلة العيد غاية في الإثارة.
وانقسم العرب إزاء كامب دافيد ومازالوا منقسمين.
وكان رأي أنور السادات عندما زار القدس عام 1977. ثم عندما وقع معاهدة كامب دافيد أن العرب لن يتفقوا أبداً. وعليه أن يمضي وحده ليحرر أرض مصر.
وكانت مصر هي البلد الوحيد الذي خرج فائزا بأرضه بعد كامب دافيد.
واستطاعت مصر أن تجعل من جنوب سيناء ومن شرم الشيخ منطقة سياحية عالمية.
ولكن مصر لم تسارع الخطي لتعمير سيناء بالمصريين لتكون حداً حضارياً عمرانياً فاصلاً بينها وبين الغرب.
***
سألت الرئيس السادات ونحن عائدون بالطائرة من أمريكا بعد كامب دافيد:
ألم يكن ممكناً الحصول علي شروط أفضل؟
قال السادات:
ومتي كنت أستطيع أن أقابل كارتر وبيجين وهما يريدان الاتفاق.
وأضاف:
ثم من قال إن هناك معاهدة دامت إلي الأبد. الطرف الأقوي يستطيع الخروج علي أية معاهدة في أي وقت.
***
وعلي أية حال فإن مصر نجت من لعنة كامب دافيد.
وهي الدولة العربية الوحيدة علي الحدود مع إسرائيل التي استردت كامل أرضها.
والدولة العربية التي تحررت من الإصرار العربي علي أن تقودهم في كل حرب.. فاشتركت في خمسه حروب منذ قيام إسرائيل.
والفلسطينيون الذي رفضوا حضور مفاوضات السلام مع إسرائيل في ميناهاوس تطبيقاً لاتفاق كامب دافيد انقسموا ومازالوا منقسمين وهم حتي هذه اللحظة وبعد ثلاثين عاماً من "الكامب" يحاولون الحصول علي بعض منجزات الكامب!!
.........................
للكاتب الكبير محسن محمد
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2424
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى