بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أفضل 5 مواقع تعليمية مجان
الأربعاء 06 ديسمبر 2017, 11:41 من طرف اخوكم احمد

» متصفح أوبرا الجديد يوفر 90% من فاتورة الإنترنت
السبت 11 نوفمبر 2017, 14:20 من طرف اخوكم احمد

» عيد ميلاد المنتدى الثانى
الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 15:16 من طرف اخوكم احمد

» الاهلى والوداد مباشر على منتدى المطرية
السبت 28 أكتوبر 2017, 18:41 من طرف اخوكم احمد

» الرقم البريدى لمنطقة المطرية بالقاهرة
الأحد 10 سبتمبر 2017, 21:13 من طرف اخوكم احمد

» المطريه ليس بها فرع واحد لأى بنك ؟
الأربعاء 30 أغسطس 2017, 15:15 من طرف اخوكم احمد

» من امثال العرب
الإثنين 26 ديسمبر 2016, 00:16 من طرف اخوكم احمد

» سجل هنا اجمل تهنئة وصلتك
السبت 10 سبتمبر 2016, 03:48 من طرف اخوكم احمد

» رسائل العيد (خفيفة الدم)
الجمعة 09 سبتمبر 2016, 13:14 من طرف اخوكم احمد

» السلام عليكم.
السبت 23 أبريل 2016, 21:33 من طرف اخوكم احمد


خبير عسكري: قسوة رد الجيش على المتظاهرين الأقباط لأن استباحته سابقة خطيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خبير عسكري: قسوة رد الجيش على المتظاهرين الأقباط لأن استباحته سابقة خطيرة

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 01:55

دبي - العربية نت
اعتبر مراقبون ومحللون أن قوات الجيش المصري بالغت – على غير المعتاد – في استخدام القسوة ضد المتظاهرين خلال أحداث ماسبيرو يوم الأحد، مما أوقع عدداً كبيراً من القتلى الأقباط.

وشرح اللواء سامح سيف اليزل، الخبير العسكري والاستراتيجي، أسباب ذلك بقوله إن استباحة أفراد القوات المسلحة المصرية بهذا الشكل والأسلوب وتوجيه الرصاص عليها تعد سابقة خطيرة لم تحدث منذ عقود طويلة، محذرًا من إهانتها خاصة أمام مواطنيها وشعبها.
وحذر من خطورة استباحة الجيش المصري مطالباً برد يتماثل مع أي اعتداء عليه. وفي هذا الصدد دعا سيف اليزل إلى ضرورة إصدار بيان فوري وواضح عن المجلس الأعلى العسكري الحاكم بالتحذير من أي اعتداء علىي أفراد القوات المسلحة، وأن أي اعتداء عليها من أي جهة لابد وأن يواجه بالرد بمثل الأسلوب الذي تم به.

وقال في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام" إن خروج الأقباط مسلحين في مظاهرة يفترض أنها سلمية كان مفاجأة كبيرة لكل المصريين وله هو شخصيًا، وحتى لبعض الأقباط أنفسهم الذين قالوا إننا "نصادقهم، وتربطنا بهم علاقات أسرية وشخصية".
وتابع بقوله إننا عهدنا عليهم ألا يلجأوا إلي هذا الأسلوب وحمل السلاح أبدًا. كما دعا إلى صدور نداءات من كل القوى السياسية والدينية بما فيها الإسلامية، إلى جانب الكنيسة للاحتكام إلى صوت العقل وإحباط أي محاولات لبث الفرقة بين أبناء هذا الشعب وأن تسود روح التسامح.
جاد: حذروني من السفر
ومن جهة ثانية، أكد الدكتور عماد جاد، عضو الهيئة العليا في الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي في حديثه لبرنامج "بانورما" الذي عرضته "العربية" مساء الاثنين، أن مشاركته جاءت عبر الهاتف بدلاً من الأقمار الاصطناعية لأن هناك أسفل المبنى الذي يوجد فيه مكتب قناة "العربية" مجموعة من الشرطة العسكرية والأجهزة الأمنية، لديها أسماء معينة. وقال: "بُلغت من أحد الأصدقاء الذي كان ضابطاً في المخابرات العسكرية سابقاً عدم مغادرة مصر، حيث كان من المفترض أن أسافر إلى روما غداً، وطلب مني اتخاذ الحذر".

وأضاف جاد أنه، وعلى مقربة من مجموعات الشرطة العسكرية والأمن، هناك مجموعة من البلطجية المأجورين، الذين يهتفون هتافات طائفية، وحين تحدث إلى مكتب "العربية" وأخبره بما جرى، قيل له إنهم يشاهدون هؤلاء البلطجية وهم موجودين أمام الكورنيش، وبالتالي الأجواء متوترة للغاية، لاسيما بعد أن بدأت تتكشف بعض الأكاذيب.

وفي سياق آخر، وتعليقاً على خطاب رئيس الوزراء المصري الذي قال إن ما حدث في ماسبيرو تقف وراءه أيد داخلية وخارجية.

قال نبيل عبدالفتاح، الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية، إن هذا الخطاب نمطي في المنطقة، تطلقه السلطات السياسية والأمنية في كل أزمة كبرى أو احتقانات واسعة المدى لعدم قدرتها على المواجهة الفعالة لجذور المشكلة وتطوراتها، وأعتقد أيضاً أن هذا الخطاب هو خطاب المجهول، وسبق نقده، ولم يعد يثير أي دهشة، وعندما يُثار مثل هذا الخطاب غالباً ما يُستدعى إلى أذهان النخب، والمجتمع، أن هناك عجزاً ما في مواجهة المشكلة، أو على الأقل هناك تلكُّؤ في مواجهتها عبر استراتيجيات محددة المعالم، وحزم سياسي وأمني.

بينما علّق الناشط الحقوقي هشام قاسم على الخطاب بقوله: "ليس هناك مؤامرات داخلية ولا خارجية تحاك ضد مصر، بل إن هناك سوء إدارة أدى إلى الموقف الذي نحن فيه، وحتى لو كانت هناك مؤامرات داخلية أو خارجية، فليس هناك أرضية خصبة تتحرك فيها دون الارتجال والأخطاء التي ارتكبت".

وتابع: "يجب التركيز في الفترة القادمة على الدول الزمني للانتخابات، وتسليم السلطة للمدنيين. فهناك مسائل لا تستحق التأجيل بعد ما رأيناه أمس، فالأقباط سينتظرون إلى متى قبل أن تعالج مشاكلهم؟".
.............................
منقول
http://www.akhbarak.net/articleview.php?id=2832938
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2424
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 54

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى