بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» متصفح أوبرا الجديد يوفر 90% من فاتورة الإنترنت
الأحد 10 يونيو 2018, 16:19 من طرف اخوكم احمد

» قائمة السلع والخدمات المعفاة من الضريبة على القيمة المضافة
الإثنين 05 فبراير 2018, 16:24 من طرف اخوكم احمد

» قاعات افراح .. بحميع محافظات مصر ... وبالاسعار والعنوانين
الأربعاء 10 يناير 2018, 12:48 من طرف اخوكم احمد

» محلات المطرية
الإثنين 01 يناير 2018, 12:32 من طرف اخوكم احمد

» خريطة شوارع و أماكن المطرية
الخميس 14 ديسمبر 2017, 11:17 من طرف اخوكم احمد

» أفضل 5 مواقع تعليمية مجان
الأربعاء 06 ديسمبر 2017, 11:41 من طرف اخوكم احمد

» عيد ميلاد المنتدى الثانى
الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 15:16 من طرف اخوكم احمد

» الاهلى والوداد مباشر على منتدى المطرية
السبت 28 أكتوبر 2017, 18:41 من طرف اخوكم احمد

» الرقم البريدى لمنطقة المطرية بالقاهرة
الأحد 10 سبتمبر 2017, 21:13 من طرف اخوكم احمد

» المطريه ليس بها فرع واحد لأى بنك ؟
الأربعاء 30 أغسطس 2017, 15:15 من طرف اخوكم احمد


شيوخ يدرسون زيارة مبارك ونجليه لـ(استتابتهم)

اذهب الى الأسفل

شيوخ يدرسون زيارة مبارك ونجليه لـ(استتابتهم)

مُساهمة من طرف اخوكم احمد في الجمعة 05 أغسطس 2011, 17:19


يدرس مجموعة من الشيوخ تقديم طلب بزيارة الرئيس السابق، حسنى مبارك، ونجليه فى محبسهم، «لتذكيرهم بالله، ووعظهم حتى يعترفوا بجرائمهم؛ ودعوتهم لرد المظالم، لأنها من علامات التوبة»، حسبما قال الداعية الإسلامى، صفوت حجازى.

وشدد حجازى، خلال حديثه لـ«الشروق» على أن هذه الزيارة «لا تعنى المصالحة، أو التفريط فى دم الشهداء، لكنها تذكير بالله عز وجل».

وأرجع حجازى الدعوة إلى ما لمسوه من «بُعد الرئيس السابق ونجليه عن الله وعدم شعورهم بالذنب أو الندم».
وأوضح حجازى: «أنا ومجموعة من المشايخ لدينا الاستعداد التام للتقدم بطلب لزيارة مبارك ونجليه، لتذكيرهم بالله وأن يتقوه، ولكى يعترفوا بالجريمة، فأن يرد هؤلاء المظالم للعباد ويدخلوا الجنة، أحب إلينا من أن يظلوا بعيدين عن ربهم ويدخلوا النار».

وأضاف حجازى: لن نفرط فى حقنا؛ لكن التوبة والوعظ والعودة لله شىء، والتفريط فى حقوق الخلق والعباد شىء آخر، وهناك فرق بأن يموت مبارك تائبا إلى الله وهو مسجون أو محكوم عليه بالإعدام، أو يموت على تجبر وعناد».

وأرجع الشيخ الثائر طرح هذه المبادرة إلى شعوره القوى بأن «مبارك لا يعرف معنى التوبة، ولا يشعر بذنب أو ندم، هو وأبناؤه، وشعرت بأن العلاقة بينهم وبين الله مازالت بعيدة برغم ظهور علاء وجمال ممسكين بالمصحف الشريف»، وأوضح: مازلت أشعر بظلمهم وجبروتهم، وليس لديهم شعور بما فعلوه، هم وحبيب العادلى.

ولمن تعاطف من المصريين مع مبارك من الناحية الإنسانية، قال: من تعاطف لم ير الشهداء ودماءهم ولم يظلم فى عهد مبارك، لكننا بطبيعتنا شعب عاطفى، وسهل أن يسامح، لكننا ينبغى ألا نفرط فى الحقوق، وقال: «مازالت نظرة الكبر والتعالى والجبروت موجودة عند هؤلاء القوم وشعرت بها، ولم تأخذنى بمبارك شفقة لكن لم أشمت فيه» مضيفا: «شعرت بأن مبارك مازال فرعونا رغم ظلمه وجبروته».

وأشار حجازى إلى أنه بمجرد دخول الرئيس المخلوع قفص الاتهام انفجر فى البكاء، مبررا: «بكيت لعدة أسباب أولها حين تذكرت يوم القيامة، ونحن جميعا بعزنا وجاهنا نقف أمام الله ليحاسبنا».

من جهة أخرى، أكد حجازى الذى يشغل أيضا عضو اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة، أن اللجنة قررت تأجيل فاعليات اليوم الجمعة والتى أطلقت عليها «جمعة إيمانية خالصة» لموعد آخر. وقال: تم تأجيل فاعليات اليوم الجمعة التى كانت ستشمل الإفطار الجماعى وصلاة التراويح خلف الشيخ محمد جبريل نظرا لسفر جبريل لدولة ماليزيا، مضيفا: «سيتم تحديد موعد آخر، ربما يكون ليلة 27 رمضان بميدان التحرير».

وأكد حجازى على أن جمعة اليوم ستكون هادئة فى الميدان، ولن تشارك اللجنة التنسيقية بجميع أعضاءها ومن بينهم الإخوان والجماعية الإسلامية، داعيا المواطنين للهدوء وعدم الذهاب للميدان، «دعوا الناس تشعر بشىء من الهدوء».
avatar
اخوكم احمد
Admin

عدد المساهمات : 2429
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 55

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://matarya.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى